لصوص النهار

أنا عبقري !!! لا تعتقدوا انني مغرور أو شئ من هذا القبيل ولكن هذا هو التفسير الوحيد عندما تكتشف أن مجموعة من الكلمات كتبتها علي عجل وأنت تحاول أن تنهي طعامك لكي تلحق المحاضرة قد أنتشرت علي صفحات الويب ووضعها كثير من الناس كتواقيع لهم كأن كأتبها هو سقراط أو نزار قباني.
 


أنا حقاً لا أفهم المميز فيها ولا أستطيع أن أري البلاغة بها وقد فكرت كثيراً في تغيرها ولكني لم أجد الوقت لأفعل ، ما أتحدث عنه هي السطور القليلة التي عرفتُ بها مدونتي يوم إطلاقها ، فكتت في عمودها الجانبي :
هي ساحتي الصغيرة التي أكتب فيها دون ان اخاف من عواقب كلماتي ، ولا أزين حروفي لتتلائم مع ما يريدون مني قوله .
هي زاويه ساتحدث فيها من قلبي عن كل ما يهمني ، ربما اكون منتظما في الكتابه وربما انقطع بالايام والشهور ولكني ساعود عندما اشعر بان لدي ما أكتبه أو أحس اني بحاجه لان أكتب
هل يستطيع أحدكم أن يري الأبداع المتخفي في هذه الكلمات ؟؟ لو لم تفعل فلا تحزن فالجميع حتي انا لا يري فيها ابداعا بل هي مجرد كلمات عادية يمكن لطفل في بداية تعليمه أن يكتب أفضل منها ، ولكن ولسبب ما لا أفهمه فقد تفاجئت بان الكثير من لصوص النهار قد سرقوها ونسبوها لأنفسهم ، لا أجد تفسيراً لهذه الفعلة سوي أنهم أكثرو من السرقة حتي لم يعودو يميزون بين الغث والسمين.
أمثلة للصوص النهار:

علي منتديات كورة ورابط الصفحة هو
 وأيضاً

علي منتديات ريفان ورابط الصفحة هو
 وايضاً

 علي مدونة المختفئ خلف الأبتسامة ورابط الصفحة هو
http://jeentelman.maktoobblog.com/

 أعتقد أن لصوص النهار لا حل لهم حالياً وسيقومون دوماً بسرقة مجهود الأخرين ونسبه إلى أنفسهم ، ولكن ما أستغرب له هو هل يكونون راضين عن أنفسهم عندما يرد لهم أحدهم شاكراً ويطالبهم بالمزيد من الأبداع ، وهم يعرفون بينهم وبين أنفسهم أنه يطالبهم بمزيد من السرقة !!!!

تعليقات

إرسال تعليق

شاركني برأيك

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

إسقط ولكن قف بعدها !

نعم هنالك مشكلة

صاحب العبائة الوردية