مواضيع عشوائية

الأربعاء، 6 أكتوبر، 2010

خواطر مسافر ... ووداع


ليست بالمرة الأولي التي أبتعد فيها عن تراب الوطن .. ولكن ولسبب غامض لا أعرفه ، تتملكني مجموعة من المشاعر التي أعجز حتي عن وصفها.
جلست في مقعد الطائرة وأنا أرقب جناحها وقد عكس أخر الخطوط الذهبية من ضوء الغروب ، لا شئ سوي الغيوم ولا أحد معي سوي أخي ورفيقي في هذه الرحلة phpmax.
بدأت بالتفكير بكل ما أنجزته في حياتي ، بكل حلوها ومرها ، نجاحاتي وإخفاقاتي ، أفراحي وأحزاني ، تسللت إبتسامة هادئة إلي شفتي وأنا أعلم أن هذه الرحلة ربما تحدد مستقبلي كاملاً بكل معالمه.
نجاحها قد يعني فتح أبواب وفرص عملية لم أكن أحلم بها يوماً وفشلها قد يعني أن مجهوداتي التي أفنيت فيها ستة عشر عاماً من عمري قد تضيع هباء.
كأن الغروب الذي أشاهده هو غروب فترة من حياتي أحببتها بكل تفاصيلها ، فترة الطفولة والصبا ، وفترة الطيش والأحلام العالية ، وربما يأتي شروق الغد بحياة أخري ويوم جديد.
يقولون أن سن الواحدة والعشرين هو السن الذي يبلغ فيه الأنسان كامل رشده ويصبح مسئولاً عن تصرفاته ، وقد بلغت هذه السن منذ شهور قليلية ويبدو انهم علي حق فلقد بدأت أنظر للحياة بطريقة مختلفة.
أكتب هذه الكلمات وأنا أري تحتي أضواء مدينة الرياض ، ربما يصلك إحساسي يا صديقي واخي إبن عبد الكريم فهذه أقرب مسافة أكون فيها منك منذ زمن ، وربما ستكون كذلك لمدة أطول. ساعة واحدة وأكون في مطار أبوظبي حيث سينطبق نفس الشئ لصديق أخر ، تحياتي لك.
وجهتي النهائية سوف لن أصلها قبل الغد وأرجو أن أصل سالماً وأن تكون مفتاح المستقبل كما توقعتها ان تكون دوماً.
والدي ، أعلم أنني ما كنت لأكون هنا من دونك ، أعلم أن كل نجاح حققته في حياتي هو نجاحك أنت وليس ملكي علي الأطلاق ، وأن كل أنجاز أنجزته هو إنجاز من حقك أنت يا والدتي ، أعانني الله علي أن أرد لكما بعضاً من صنعتماه من أجلي وأنا أعرف أنني ربما لا أقدر حتي علي البعض.
وطني ، إنتظرني فساعود إليك ولن أفر منك ، فانا لا أطيق بعدك مهما كان ، لا أعرف سبب حبي لك ، ربما بسب رائحتك المميزة أو بسبب طيبة أهلك أو ربما بسبب تلك الأبتسامة التي يرسمها كل واحد من شعبك علي وجهه.
ربما كانت كلماتي غير مترابطة وغير موجهه إلي إنسان بعينه ولكن أعذروني فمشاعري الأن أكبر من أن توصف.
هذه الكلمات هي أخر ما ساكتبه لثلاث شهور مقبلة ، فكما أخبرتكم برنامجي الدراسي في هذه الفترة أكبر من أن أشتت إنتباهي ولو لدقيقة واحدة.
تمنوا لي النجاح فأنا في حاجه إلي دعواتكم
nomanko
01/10/2010