مواضيع عشوائية

السبت، 31 يوليو، 2010

ثلاثة أرباع العالم لا يتحدثون الأنجليزية

لا يخفي علي الكثير من أصدقائي أنني أعشق مشاهدة برامج تلفزون الواقع وأنا لا أعني نسخها العربية المستهلكه من أمثال الرابح الأكبر وستار أكاديمي ، فانا ولله الحمد لم أشاهد ولو موسم واحد منها ، ولكنني أعني برامج الواقع الغربية من أمثال The amazing race و survivor وغيرها.
أعجابي بهذه البرامج يرجع الي الصدق الذي تحتويه حتي ولو لم يكن كاملاً إلا أنه يظل أفضل بكثير من تزيف السينما. فمن خلال برامج الواقع يمكنني أن أكون صورة عامة عن طريقة تفكير شعب معين وأكون أيضا نظرة عامة حول ثقافة البلد.
إستوقفتني إحدي حلقات the amazing race وهو لمن لم يسمع به عبارة عن سباق بين فرق مكون كل منها من شخصين ، ويقودك السباق عبر مسار تم تحديدة مسبقاً حول العالم وفي كل مرة تجد دليلاً يخبرك بمكان الدليل التالي حتي تصل الي خط النهاية بعد مرورك بعشر دول علي الأقل.
في هذه الحلقه حاول أحد المشتركين حجز تذاكر من أحد المطارات الصينية فتفاجأ بان موظفة شركة السياحة لا تتحدث الأنجليزية فما كان منه إلا أن إستنكر قائلاً "People should at least know how to say I don't speak English".

الثلاثاء، 27 يوليو، 2010

وتمضي أيام العمر

خمس سنين هي .. قد لا تمثل شيئاً في عمر الشعوب ، ولا تذكر في عمر الحضارات ، ولكنها شكلت منحنى خارق للعادة في حياتي.
قبل خمس سنوات كنت شخصاً أخر ، كنت طفلاً أو شاباً في مرحلة المراهقة علي أحسن الأحوال وأنا لا زلت لم أكمل عامي السادس عشر ، كنت ساذجاً لا يعرف شيئاً عن هذه الدنيا وينظر إليها بمنظار وردي ، كنت بريئاً لم أر من شر هذا الزمان شيئا ولم أعرف كم من الممكن أن تكون هذه الحياة قاسية.

الأحد، 4 يوليو، 2010

لدي الكثير ..

حقاً لدي الكثير لأقوله بل والكثير جداً ولكني في سباق مع الزمن يمنعني من الثرثرة ، سباق وصل مرحلته النهائية وبات فيه كل من يتوقف ولو لكسر من الثانية فهو يعلن خسارته أو بالأحري إستسلامه.
اريد أن أحكي لكم عن سقوط حائط أكبر جامعة بالسودان ، أتمني لو أجد الوقت وأدردش لكم عن مناقشتي لمشروعين وختامي لمعرض في يوم واحد ، أتشوق لكي أسرد لكم أحداث أخر أيامي الجامعية ، أتلهف لكي أخبركم كيف نضج مجتمع هواة التقنية بالخرطوم ، أتمني وأتمني وأتمني أكثر ولكن في ظل الضغط الرهيب الذي أتعرض له أعتقد أن جميع الأحاجي ستظل حبيسة رأسي حتي أصير عاطلاً رسمياً ومن يدري بعدها ربما أتبع خطي الرائع أسامه وأبدا بخطة تدوينة كل يوم.
أريد أن أغير من شكل المدونة الي ألوان فاتحه وفي الغالب الي اللون الأبيض ، آه كم أحب اللون الأبيض ، وربما أنتقل إلى ويرد برس فمدوناته الأنسيابية أجمل بكثير من مدونات بلوقر.
أريد ان أصمم القالب الجديد بنفسي في حين أن معرفتي بتصميم القوالب شبيه بمعرفتي باللغة الإسبانية ، العملية سوف تستغرق بعض الوقت ولكنها تستحق العناء.