مواضيع عشوائية

الأحد، 30 يناير، 2011

تجربة حياة بأسيا الحقيقية - 4 - كابوس بتروجايا

الساعة : 8:00 صباحاً
أغلقت باب غرفة الفندق خلفي وأنا أضحك علي دعابة قالها لي صديقي أحمد وبدانا الرحلة نحو محطة القطار ، ربما تكون المرة الأولي منذ وصولنا إلي كولالمبور التي نخرج فيها مبكراً هكذا والسبب أننا مضطرين إلي مغادرة كوالالمبور والسفر إلي مدينة بتروجايا التي تضم إدارة الهجرة المخولة تمديد إقاماتنا في ماليزيا.

الجمعة، 28 يناير، 2011

وقال الشعب لا !!

عندما كنت صغيراً حكي لي والدي الكثير من تاريخ السودان وكان من ضمن ما حكي لي في تاريخه الحديث كيف قام الشعب السوداني بالثورة علي النظام الحاكم في مناسبتين وإسقاطه ، عندما كنت صغيراً إندهشت كثيراً من هذه الحكايا وبدت لي مشابهه لحكايات السندريلا وعلي بابا فكيف يتوحد الشعب كله علي موقف واحد وكيف يجبر السلطة علي التنحي ؟؟!!
أول ثورة نظمها الأعلام الجديد فحاول مبارك التخلص منه ولكن بعد فوات الأوان

الاثنين، 24 يناير، 2011

Pause

تململ الحاج عبد الله وهو يقرأ في جريدته الصباحية المعتادة مع كوب الشاي باللبن ، وبدأ يطالع العناوين العريضة بالجريدة ، وللحظة خيل إليه أنه يقرأ في جريدة اليوم السابق ، ولكنه بعد أن ركز قليلاَ وجد أن التاريخ يشير إلي اليوم ، مضحك كيف تخرج صحفنا بنفس الأخبار كل يوم ، وكيف تعود لتنفي الأخبار التي أوردتها في العناوين داخل الخبر نفسه.

الأحد، 16 يناير، 2011

تجربة حياة بأسيا الحقيقية - 3 - كوالالمبور (متاهة حقيقية)

هذا هو الجزء الثالث من توثيق رحلتي لماليزيا ، يمكنك الأطلاع علي الأجزاء السابقة من الأرشيف
كوالالمبور الساحرة ، واحدة من أكثر عواصم العالم إزدحاماً ، مترامية الأطراف لدرجة لا تصدق ويربطها نظام مواصلات بالغ التعقيد يصبح أمامه الأطفال والشياب معرضين للتوهان علي حد سواء.
تلتقي كل وسائل المواصلات تقريباً في محطة رئيسية يطلق عليها (KL sentral) ومنها يمكنك أن تقصد أي مكان تريده ، من والي هذه المحطة يمكنك أن تستقل العديد من وسائل المواصلات ، ووسيلة المواصلات التي سوف تختارها لا علاقة لها علي الأطلاق بما تفضله ، ففي الغالب يكون خيارك إجباريا ، فأغلب مناطق كوالالمبور تصلها واحدة فقط من هذه الوسائل ، ولكي تعرف الوسيلة المناسبة والمحطة التي ستترجل فيها فهذا تحد قائم بحد ذاته.

الأحد، 9 يناير، 2011

تجربة حياة بأسيا الحقيقية - 2 - ون ماليزيا

يمكنك أن تقرأ بداية الحكاية من هنا
كلما رفعت رأسي قرأتها ، لم أعرف ما تعنيه بالظبط ولكنها ولسبب ما بدت مميزة وتحمل الكثير من المعاني لهذا الشعب " One Malaysia " ، فكرت في معناها كثيراً ولم أستطع أن أصل إلي شئ فقمت في النهاية بسؤال صديقي الماليزي "sonny" عنها فأجابني بأنها تعني أنهم بأختلاف أعراقهم ينتمون إلي وطن واحد يحبونه معاً ويضعونه في المركز الأول.
فيا لها من عبارة لو عرفنا معناها لما وصلنا إلي ما نحن فيه اليوم ، فماليزيا سميت بأسيا الحقيقية لأنك تري فيها أعراقاً من مختلف أنحاء أسيا تتعايش في إلفة مع بعضها البعض ، الأعراق الثلاثة الرئيسية هي المالي والصينين والهنود وقلة من أعراق أخري.

الجمعة، 7 يناير، 2011

وداعاً يا وطني ... وداعاً أيها السودان

 
اليوم نرفع راية استقلالنا ويسطر التاريخ مولد شعبنا
يا إخوتي.. غنوا لنا.. غنوا لنا..
يا نيلنا يا أرضنا الخضراء.. يا حقل السنا
يا مهد أجدادي ويا كنزي العزيز المقتنى 

خمس وخمسون عاماً مضت منذ تغنينا بهذه الكلمات لأول مرة ، خمس وخمسون عاماً مضن منذ أن نكسنا علمي كل من مصر وبريطانيا من فوق قصرنا الجمهوري ورفعا مكانهما علمنا لأول مرة ، غيرنا علمنا مرة واحدة خلال هذه الخمس وخمسين عاماً ، وسنغيره مرة أخري بعد أيام قلائل ، غيرناه المرة الأولي لأهداف سياسية ولكن هذه المرة سنغيره لان سوداننا سوف لن يكون موجوداً ، وأرضنا لن تعود أرض المليون ميل مرة أخري ، وقطرنا سوف لن يكون القطر الأكبر في أفريقيا بعد الأن.

قل لي في جملة - واجب تدويني

أولاً سأقوم بتعريف الواجب التدويني:
الواجب التدويني هو أن يطلب أحد المدونين من أصدقائه المدونين الحديث عن موضوع معين ومن ثم يقوم كل مدون بتمرير هذا الطلب لأصدقائه.
أهداف الواجب التدويني كثيرة ولعل من أهمها تشجيع المدونين المنقطعين عن التدوين علي العودة إلي الساحة مرة أخري كما أنه يزيد من أواصر الصداقة بين المدونين.
وصلني هذا الواجب من صديقتي المدونة الجزائرية راضيا المشهورة بأسم قلب العقرب.

السبت، 1 يناير، 2011

لصوص النهار

أنا عبقري !!! لا تعتقدوا انني مغرور أو شئ من هذا القبيل ولكن هذا هو التفسير الوحيد عندما تكتشف أن مجموعة من الكلمات كتبتها علي عجل وأنت تحاول أن تنهي طعامك لكي تلحق المحاضرة قد أنتشرت علي صفحات الويب ووضعها كثير من الناس كتواقيع لهم كأن كأتبها هو سقراط أو نزار قباني.