مواضيع عشوائية

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

إسقط ولكن قف بعدها !


طاقات هائلة تشعر بها مكبوتة داخل ذاتك ولا تجد طريقاً لكي تفجرها ، تحس أن محيطك أضيق منك ولا يستطيع أن يستوعبك ، تحس أن من حولك يحاولون دفعك إلى زاوية ضيقة لا تطيقها ، مظلمة ، باردة ، قاتمة.
تقاوم بكل ما تستطيع  ليس لكي تبقي حيث أنت بل من أجل  أن تصعد نحو الأعلي ، ومع كل محاولة منك تجد أيادي المحبطين والمثبطين تجرك جراً نحو الأسفل ، هنا يكمن الأختبار الحقيقي ، لعزيمتك ، ثقتك فيما تفعل ورغبتك فيك ، طوحك وإيمانك بذاتك ، هذه هي الطاقات الأيجابية التي لا بد لك من أن تحارب بها محيطك السلبي المنفر.
إعتزل مجالس الفشل ولا ترافق من هم أدني منك فستحس بنجاح زائف بقربهم ، بل أحط نفسك بمن صعدوا درجات أعلي منك لياخذوا بيدك ويكونون دافعاً لك لكي تصعد معهم.
لا تفقد إيمانك بذاتك ولا تفقد ثقتك فيما تفعل ولا تتبع الحشد مهما كان طريقك موحشاً فلو رافقت الأخرين لن تصل إلي أي مكان أبعد مما سيصلون.
تميز وإصنع واقعاً مختلفاً وإحذف كلمة المستحيل من قاموسك ، غير قوانين الفيزياء ، فلو أردت الطيران يمكنك أن تطير ، ولو أردت أن تتنفس في الفضاء يمكنك أن تتنفس ، ولو أردت أن تسبح في الشمس يمكنك أن تسبح ، فقط عليك أن توجد الطريقة.
كن مثل أديسون الذي لم يفشل ولا مرة ولكنه جرب ألف طريقة فاشلة ، لم يفشل لأنه في كل مرة كان ينجح في أن يكتشف طريقة خاطئة ، حتي إكتشف الطريقة الناجحة مرة واحدة ، فألف فشل لا يعني شيئاً فكل ما تحتاجه هو نجاح واحد.
كن كالعنقاء تنتفض من رمادها ، ولا تدع السقوط يمنعك من القيام ، لا تدع الحياة تتغلب عليك وتأخذ أجمل ما فيك.
لا تدع أحداً يحكم عليك فلا أحد يعرفك مثلما تعرف نفسك وأخيراً