مواضيع عشوائية

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

عندما لا أقرأ


عندما أتوقف عن القراءة أخسر من ذاتي ، نعم محمد بدون كتب هو أقل بكثير من محمد الذي أعرفه.
عندما لا أقرأ تتوقف الكثير من وظائف عقلي .. يصبح أقل تلقائية ، يتعذب في إنتقاء الكلمات ، ويصبح خالياً من الأفكار.
عندما أبتعد عن الكتب ، أبحث عن الكلمات لأعبر عن ذاتي دون أن أجدها ، ومع الكتب لم أبحث يوماً عن طريقة لصياغة جملة ، أو فكرة لأنشاء فقرة.
نعم القراءة تنير العقل وتملئوه بالثقافة والفكر ولكن هذا الضوء يحتاج إلي وقود ، فمتي ما توقفت عيناك عن مطالعة الحروف ينطفئي النور ليغرق العقل في ظلمة داكنة.
دائماً أجد عذراً لأتهرب من الكتب ، ففي يوم قلت أن الكتب التي أحبها لم تجد موجودة في السوق لذا أنا لا أقرا ، جاءت النسخ المرنة من الكتب فقلت أنني لا أحسن القراءة من علي الشاشات ، إقتنيت جهازاً لوحياً وأقنعت نفسي أن ملمس الكتب ورائحتها لا بد منهما ولا يعوضهما المظهر ، طبعتها ثم أخبرت نفسي أن الورق لا بد أن يكون منظماً ، غلفتها لتصبح كتباً حقيقية ثم رميتها مع مثيلتها في المكتبة.
نعم ، كان علي أن أواجه نفسي منذ البداية ، أنا لم أعد أريد أن أقرأ ، ولكن كيف لا أقرأ وأنا لست أنا من غير كتبي !!!.
الحمد لله كانت فترة ملل ومرت ثم إستعدت ذاك الشغف الذي رافقني منذ طفولتي ، فعدت أقرأ وعاد النور إلي عقلي وعاد محمد.