عام من التدوين


لا أصدق أن عاماً واحداً هو طول تجرتي التدوينية ، فيخيل إلى للحظات أنني أدون منذ الأبد ، ربما لانني دونت علي صفحات الورق أكثر بكثير من السطور التي تحتضنها مدوناتي علي الشبكة العنكبوتية.
قبل عام من اليوم نشرت أولي تدويناتي بعنوان معاناة المواطن ... واقع من الممكن تفاديه تبعتها إثنان وأربعون تدوينة علي صفحات مدونة الغريب وواحد وعشرين أخري علي مدونة مجتمع هواة التقنية وست أخيرة علي مدونة يلا ندون والمحصلة ثمان وستون تدوينة علي ثلاث مدونات بمعدل تدوينة واحدة كل خمس أيام.


أنا أعرف أن النسبة قليلة جدا ولا ترقي لأن تكون مقبولة بأي حال من الأحوال ولكني أجد بعضاً من العذر لنفسي خاصة لو وضعنا في الأعتبار انني توقفت عن التدوين خلال هذا العام لأكثر من خس شهور سواء بسبب إمتحانات وضغط السنة الأخيرة من دراستي أو رحلاتي الكثيرة خلال هذه الفترة والتي كثيرا ما إضطرتني أن أبتعد عن لوحة المفاتيح.
خلال عام علي مدونة الغريب والتي كانت ولا تزال أهم متنفس لي في هذه الحياة ، دونت عن حياتي الخاصة تسعة مرات وعن حياتنا أربعة عشر مرة ولكن تظل تدوينة وتمضي أيام العمر هي أفضل ما كتبته من حياتي باختياري الشخصي أما عن حياتنا فانا أحب مفتاح النجاح ولكن تظل الأمن السوداني أيضاً برى من هذا واحدة من التدوينات التي أعتقد أنها كانت منحني في مشواري التدويني.
أكثر تدوينة تعبت في إعدادها هي تثبيت NS2 علي Ubuntu وأرجو أن تكون قد حققت فائدة حقيقية لكل من إطلع عليها.
كتبت ست خاطرات وكانت من الممكن أن تكون ألفاً لو نصيحة صديقي phpmax ، ولكني تمردت موخراً علي نصيحته بالأمتناع عن نشر هذا اللون من الكتابات ونشرت تدوينتي التي كان لا بد منها Just for her , the last message وتبقي إعتذار هي أصدق ما كتبت يوماً.
في الجو هي أكثر تدوينة نجحت فيها في نقل فكرتي الي المتلقي دون أن أتي علي ذكرها ولا تنافسها في لونها الأدبي سوى مفتاح النجاح.
مدونة مجتمع هواة التقنية كانت تجربة قائمة بذاتها ، وتحد من لون أخر خاصة لو وضعنا في الحسبان الأسلوب الجاف نوعيا الذي كتيت به فيها وهو ما لم أعهده في كتاباتي خلال أكثر من عشر سنين .
أما صغيرتي (يلا ندون) فهي التي رفعت الفائدة والمعلومة أولاً وأخيرا شعاراً لها وجعلت من تطوير كتاب ومدوني ومدونات بلد المليون ميل هدفا لها.
كان ذلك هو عامي الأول في التدوين بنجاحاته وأخفاقاته وأتمني أن أنجز في عامي الثاني أضعاف ما أنجزت في الأول.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

إسقط ولكن قف بعدها !

نعم هنالك مشكلة

صاحب العبائة الوردية