السودان برئ من هذا




العاصمه السودانيه الخرطوم معروف انها من اكثر المدن ازدحاما في العالم ، مما يجعل الحركه في الخرطوم في الصباح الباكر ومع انتهاء الدوام اشبه بالكابوس . هذا في الايام العاديه فما بالك اذا تواجد اكثر من 20 الف شخص اضافيين يودون الذهاب عبر قلب العاصمه الي مكان واحد .
بالتاكيد سوف تكون النتيجه كارثيه وهو ما حدث ، توقف كامل للحركه منذ صبيحه ال19 من نوفمبر بسبب تحرك الجماهير الجزائرية والمصريه نحو مطار الخرطوم الدولي بهدف المغادره الي بلادهم ، هذا التوقف سبب قلقا كبيرا لدي الجانب المصري لتبدأ الأشاعات حول اعتداءات علي الجمهور المصري من قبل شقيقه الجزائري.



استغربت حينما فتحت التلفاز لاجد القنوات المصريه تسب وتشتم السودانين بحجه انهم لم يوفرو الحمايه الازمه للجمهور المصري ، وانا اعيش في قلب الخرطوم ولم اري حادثه اعتداء واحده بل كل ما الاحظه هو انتشار علي اعلي مستوي لقوات الأمن السودانيه وقوات مكافحه الشغب في كل الاماكن الحيويه للعاصمه .
استمعت الي برنامج القاهره اليوم مع عمرو أديب فلم يسعني الا ان اصدم من مقدار الاساءه التي تعرض لها الشعب السوداني من دون اي وجه حق ومن دون اي براهين بل اعتمادا علي اتصالات بعض ضعاف النفوس والجبناء الذين لا يهوون سوي تضخيم الامور ، ولم يبدو الاستاذ عمرو مستعدا لتلقي اي مداخله تروي واقع ما يحدث علي ارض الحقيقه .
أعجبتني مداخلة المخرج خالد يوسف وهو يروي الاحداث كما هي وينصف الشعب السوداني الذي لم يقصر بتاتا في حمايه شقيقه المصري ، ولكن ما قيل قيل ، ولا اظن ان العلاقات السودانيه المصريه ستشفي في القريب العاجل ، وما فعله المصريون من تهويل من الواضح انه كان اسلوبهم للتغطيه علي الخسارة التي لحقت بهم .
ولكننا نتحدي وسائل الاعلام المصريه ان توفر ولو فيديو واحد يوضح الاعتداءات علي الجمهور المصري.

تعليقات

  1. لا تستغرب من شيء أخي في الله فهذا فيروس منتشر في كل أرجاء العالم العربي .. وليس في مصر أو الجزائر فقط.

    وهو مع الأسف إن دل على شيء فهو يدل على تفكك الأمة الإسلامية العربية.

    ردحذف
  2. السلام عليكم

    للأسف يا أخي العزيز ان إعلامنا العربي قد لحق بالإعلام الغربي في نفاذ عدونا الصهيوني إليه وتوجيهه كيفما يشاء

    فلم نعد نسمع إلا ما يفرقنا ويزرع في قلوبنا بذور الفتن والكراهية

    بصفتي مواطن مصري أشكر إخوتي وأحبائي السودانيين على ما بذلوه من تأييد لمصر فبل وأثناء وبعد المباراة

    وأعتذر لهم من كل قلبي عما بدر من بعض إعلاميينا المغرضين الذين أدعو الله أن يخلصنا من شرهم وشر من يوجهونهم

    ردحذف
  3. أختي الشجره الأم : صدقت حقا فلم يعد هنالك مكان للهويه العربيه بعد الان بل اصبحنا دول متناحره حتي سخر منا الاعلام الغربي

    أخي علاء سالم : شكرا لك علي موقفك وتفهمك لحقيقه الموقف في زمن غابت فيه الكلمه الصادقه

    ردحذف
  4. تعم أخى السودان ليس لة ذنب و لم ندينة بشئ و انما كنا ندين من اعتدى و فعل كنا ندين الجزائريين .
    سمعنا كثير من الاتصالات تقول أن مواطنين سودانيين أرادو اخفاء المصريين و ابعادهم عن الاعتداءات فقاموا بتخبئتهم فى بيوتهم .
    كذلك فان الشرطة السودانية بذلت كل ما أوتيت من قوة لمواجهة هذا الهجوم البربرى .
    أما بالنسبة لمسألة الاعتداءات فابحت فى جوجل و بعض المواقع كاليوتيوب و ستكتشف حقيقة الحدوث بنفسك
    مع خالص الاحترام و التقدير
    أحمد الزنارى

    ردحذف
  5. اخي الزناري
    شكرا ك عي مرورك الكريم ، حقيقه اليويتيوب ملي بفيديوهات الفنانين المصرين الذين يشكون من الهجوم البربري من الجزائريين ومرة أخري أردد اني واثق من عدم حدوث ذملك وعدم توفر اي ادله علي الحوادث اكبر دليل
    وشكرا علي المرور

    ردحذف

إرسال تعليق

شاركني برأيك

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

إسقط ولكن قف بعدها !

نعم هنالك مشكلة

صاحب العبائة الوردية