عودة ظافرة

بحمد الله تعالي وتوفيقه ، وبدعاء والدي ، أعود اليوم لكي اكتب صفحة جديدة من حياتي ، أعود الي بلادي ظافراً وقد حققت هدفي ، فالحمد لله مرة اخري علي حفظه لي وتوفيقي في كل خطوة.
لا اريد ان أثرثر كثيراً ، فقط أريد أن أقول أنا هنا ، فقريبا سأبدأ بالثرثرة عن الرحلة وسوف لن أتوقف فالي تلك اللحظة إدعو لي أن أصل سالماً وإلى لقاء قريب بإذن الله تعالي. 

تعليقات

  1. بالتوفيق إن شاء الله , كل الناس يسافرون ولديهم تجاربهم ولكن قليل من لديه المقدرة على السرد الجيد والتفكر بما يمر به

    ردحذف

إرسال تعليق

شاركني برأيك

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

إسقط ولكن قف بعدها !

نعم هنالك مشكلة

صاحب العبائة الوردية