خواطر مسافر ... ووداع


ليست بالمرة الأولي التي أبتعد فيها عن تراب الوطن .. ولكن ولسبب غامض لا أعرفه ، تتملكني مجموعة من المشاعر التي أعجز حتي عن وصفها.
جلست في مقعد الطائرة وأنا أرقب جناحها وقد عكس أخر الخطوط الذهبية من ضوء الغروب ، لا شئ سوي الغيوم ولا أحد معي سوي أخي ورفيقي في هذه الرحلة phpmax.
بدأت بالتفكير بكل ما أنجزته في حياتي ، بكل حلوها ومرها ، نجاحاتي وإخفاقاتي ، أفراحي وأحزاني ، تسللت إبتسامة هادئة إلي شفتي وأنا أعلم أن هذه الرحلة ربما تحدد مستقبلي كاملاً بكل معالمه.
نجاحها قد يعني فتح أبواب وفرص عملية لم أكن أحلم بها يوماً وفشلها قد يعني أن مجهوداتي التي أفنيت فيها ستة عشر عاماً من عمري قد تضيع هباء.
كأن الغروب الذي أشاهده هو غروب فترة من حياتي أحببتها بكل تفاصيلها ، فترة الطفولة والصبا ، وفترة الطيش والأحلام العالية ، وربما يأتي شروق الغد بحياة أخري ويوم جديد.
يقولون أن سن الواحدة والعشرين هو السن الذي يبلغ فيه الأنسان كامل رشده ويصبح مسئولاً عن تصرفاته ، وقد بلغت هذه السن منذ شهور قليلية ويبدو انهم علي حق فلقد بدأت أنظر للحياة بطريقة مختلفة.
أكتب هذه الكلمات وأنا أري تحتي أضواء مدينة الرياض ، ربما يصلك إحساسي يا صديقي واخي إبن عبد الكريم فهذه أقرب مسافة أكون فيها منك منذ زمن ، وربما ستكون كذلك لمدة أطول. ساعة واحدة وأكون في مطار أبوظبي حيث سينطبق نفس الشئ لصديق أخر ، تحياتي لك.
وجهتي النهائية سوف لن أصلها قبل الغد وأرجو أن أصل سالماً وأن تكون مفتاح المستقبل كما توقعتها ان تكون دوماً.
والدي ، أعلم أنني ما كنت لأكون هنا من دونك ، أعلم أن كل نجاح حققته في حياتي هو نجاحك أنت وليس ملكي علي الأطلاق ، وأن كل أنجاز أنجزته هو إنجاز من حقك أنت يا والدتي ، أعانني الله علي أن أرد لكما بعضاً من صنعتماه من أجلي وأنا أعرف أنني ربما لا أقدر حتي علي البعض.
وطني ، إنتظرني فساعود إليك ولن أفر منك ، فانا لا أطيق بعدك مهما كان ، لا أعرف سبب حبي لك ، ربما بسب رائحتك المميزة أو بسبب طيبة أهلك أو ربما بسبب تلك الأبتسامة التي يرسمها كل واحد من شعبك علي وجهه.
ربما كانت كلماتي غير مترابطة وغير موجهه إلي إنسان بعينه ولكن أعذروني فمشاعري الأن أكبر من أن توصف.
هذه الكلمات هي أخر ما ساكتبه لثلاث شهور مقبلة ، فكما أخبرتكم برنامجي الدراسي في هذه الفترة أكبر من أن أشتت إنتباهي ولو لدقيقة واحدة.
تمنوا لي النجاح فأنا في حاجه إلي دعواتكم
nomanko
01/10/2010

تعليقات

  1. والله يانعمانززكلام واضح أنو من صميم القلب....أتمنا لك التوفيق و السدادزززو العودة الي الوطن غانم باذن الله

    ردحذف
  2. شعور رائع محمد..تلك اللحظات هي تعكس مدى حبك لموطنك رغم كل الصعاب اتمنى لك التوفيق في رحلتك وانت و phpmax ...بإنتظار عودتكم سالمين غانمين

    ردحذف
  3. بالتوفيق اخي محمد النعمان
    نتمني ليك حياة عمليةةسعيدة
    ربنا معاك
    و ما تنسانا من الدعوات

    ردحذف
  4. قلمك رائع .. شكرا لك ..واعدك بالزيارة

    ردحذف
  5. الابن محمد اتمنى لك ان تحقق احلامك وان يسير اشقائك الرشيد و مكاوى على هديك ونحن راضين عنك مع توصيتنا لك بالمحافظه على صلواتك وقول الحق ولو على نفسك والبعد عن اصدقاء السوء مع امنياتنا بالتوفيق والدك النعمان

    ردحذف
  6. يسعدني رضائك عني يا والدي ، شرفت مدونتي بتواجدك فيها ، كما وعدتك من قبل سوف أفعل كل ما أستطيع من أجل أن أنجح في تحقيق أهداف رحلتي ولم أكتب في مدونتي إلا لتواجد زائر فوق العادة.
    (^_^)

    ردحذف
  7. أخي وصديقي وحبيبي.. لك مني كل الود والتقدير.. تعمنا منك الكثير الكثير.. لذا فكلي ثقة في أنكم ستنجزون ما ذهبتم من أجله على أكمل وجه بإذن الله.
    دوما أنتم في قلوبنا وألسنتنا.. وإن باعدت بيننا المحيطات والقارات.. فنحن كالوسطى والسبابة.. مهما افترقنا فنحن قريبين وأصلنا واحد..
    ^_^
    دعواتي لكم بالتوفيق والسداد.. وعليك بوصية الوالد، فهي سر نجاحه ونجاحك بإذن الله

    ردحذف
  8. مبروك النجاح والتخرج
    ووفقك الله في دراستك المقبله وكان الله معك في حلك وترحالك وترجع الى والديك وانت متم لتعليمك وتفرح بوظيفتك
    كان الله معك دوماً

    ردحذف
  9. مساك الله بالخير
    اخ محمد
    وفقك الله لكل خير
    واعجبني واحييك على حبك اللقيص بالوطن
    فهنيئاً لوطن انت من ابنائه

    اسأل الله ان يرزقك سعادة الدارين

    اللهم آمين

    لك مني صدفة مكنونها محبة واخاء

    ردحذف
  10. مقاله رائعه ومميزه جدااا...بالتوفيق دائما

    ردحذف
  11. مجهود رائع ومدونه مميزه...شكرااا لك

    ردحذف
  12. تحياتى لك وتسلم الايادى

    ردحذف
  13. مجهود رائع...بالتوفيق دائما

    ردحذف
  14. مقاله ممتازه...شكرا لك

    ردحذف
  15. مقالتك مميزه جداا ورائعه ...كل التوفيق

    ردحذف

إرسال تعليق

شاركني برأيك

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

إسقط ولكن قف بعدها !

نعم هنالك مشكلة

صاحب العبائة الوردية